مقالات

همسات ناعمة..

سبت, 04/30/2016 - 12:57

ما إن تبدأ إرهاصات المراهقة الأولى ببعض تجلياتها المختلفة -كاستعارة الفتاة ملابس أمها و اختلاسها أدواتها للتجميل لتضع منها على حين غفلة من الرقيب ثم التسكع مع صديقاتها في الشارع دون مبرر واضح -حتى تكون البنت قد دخلت مرح

الفتاة والعمل الثقافي

أربعاء, 01/13/2016 - 13:27

 مما لا يخفى على كل ذي بصيرة المكانة السامقة للفتاة في المجتمع ، فهي الرئة النابضة له ومكمن قوته ، فهي إن كانت اليوم بنتا أو أختا ففي المستقبل أما ومصنعا للرجال ومن غير المستساغ أن يفتقد هذا المصنع لإحدى أبرز ركائزه ، أ

إنسان سوي...لا هاتف ذكي

خميس, 01/07/2016 - 21:15

تطرح هذه الطفرة في انتشار الهواتف الذكية وتطبيقاتها الأكثر ذكاء الكثير من الملاحظات والأسئلة المهمة حول فوائدها وسلبياتها، وسبل التحصيل للأولى والتحصين من الثانية ..

هجرة المعاني

جمعة, 12/25/2015 - 20:50

"موسم الهجرة إلى الشمال" هي رواية أدبية للكاتب السوداني الطيب صأالح" مليئة بما يثير الغرائز، ويخدش الحياء على عادة معظم أدبائنا – مع الأسف – في كتابة القصة والرواية ظنا منهم أن ذلك غاية الظرف والرقي والإنفتاح.

الفتاة الملتزمة وتحدي تقاليد المجتمع

خميس, 12/03/2015 - 16:04

إن المرأة التي تسلك طريق الإلتزام تصبح مثار جدل في محيطها الاجتماعي، حيث يرى المحيطون بها أنه لا داعي لتغيرها عن المحيطات بها من بنات جنسها، فالجميع بحمد الله مسلمون وهي باختلافها عنهن وآرائها تحدث ضجة حولها، و كان الأح

في القسم

اثنين, 05/18/2015 - 17:08

كنت أحسب  أن في القسم دراسة  وجدا واجتهادا وتنافسا بين التلاميذ على المراتب والدرجات العلا ، ومهنية وشرحا ومعلومات قيمة يعطيها الأستاذ لتلاميذه بكل رغبة ورحابة صدر.

فتيات الإباء..

خميس, 02/19/2015 - 19:56

في مشهد يستعصي على النسيان ,بل يأبى الغياب عن الأفئدة والأبصار , حين يرسم لوحة رائعة لفتيات في سن الصبا وهن يبتسمن في وجه القمع والتذليل , ويسخرن من السجان و آمريه .

الكتابة روح

خميس, 02/19/2015 - 19:51

قمة الرقي الفكري والأدبي وألق الجمال الإنساني، وانسجام العقل والروح؛ حين ينكب الإنسان قارئا على ذلك السر الإلهي المودع من عجائب الحياة وأسرارها ما جعل آخر خطاب إلهي موجه لأبناء الإنسانية يبدأ بالأمر به..

الصفحات